تتقدم شبكة موسوعه العربية بالتهنئة لشعوب امتنا العربية والاسلامية بقدوم شهر الخير شهر رمضان المبارك والذي حل علينا وبلادنا العربية تعيش اضطرابات الفوضى المدمره للمكتسبات الوطنية للامة العربية واصبحت الاضطرابات قرب حدود الوطن في وطن عربي عزيز علينا جميعا . نسأل الله العلي القدير ان ينجي امتنا مما يحاك لها من اعداء الانسانية وان ينصر عباده الموحدين على كل من طغى وتجبر وان يرد كيد الكائدين والخارجين عن الدين اجمعين


استرجاع كلمة المرور طلب كود تفعيل العضوية تفعيل العضوية قوانين المنتدى
العودة   منتدى الزراعة السعودي > منتديات تكنولوجيا الالبان والصناعات الغذائية > منتدى تكنولوجيا صناعة الالبان

التسجيل السريع مُتاح
عزيزي الزائر . وفي حال رغبتم بالإنضمام إلى أسرتنا في المنتدى ينبغي عليكم ،التسجيل!

اسم المستخدم: كلمة المرور: تأكيد كلمة المرور: البريد الالكتروني: تأكيد البريد:
موافق على شروط المنتدى 


التركيب الكيماوى للبن , الاعجاز العلمى فى التركيب الكيماوى للبن

يختص بصناعة الالبان بجميع مشتقاتها



  انشر الموضوع
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-18-2012, 04:11 PM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الرتبة


البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 308
المشاركات: 833 [+]
بمعدل : 1.20 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وقاص غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى تكنولوجيا صناعة الالبان

بسم الله الرحمن الرحيم
الاعجاز العلمى فى التركيب الكيماوى للبن
لقد قام كل من الدكتور/ أحمد الوصيف والدكتور /صادق نعمان بكتابة موضوع عن الاعجاز العلمى فى التركيب الكيماوى للبن وذلك فى مجلة الهيئه العالمية للاعجاز العلمى فى القرآن والسنة – مكة المكرمة حيث قاما بالتكلم عن الأعضاء التى تنتج اللبن ثم قاما بشرح وافى للتركيب الكيميائى اللبن ثم بعد ذلك قاما ببيان أوجه الاعجاز وذكر المراجع المستخدمه فى ذ لك ليعتبر أولى الألباب.
واليكم العرض الجميل الذى قاما به للموضوع كالتالى:ـ

إعجاز القرآن في التركيب الكيميائي للّبن
عرف الإنسان اللبن واتخذه غذاء له منذ القدم. إلا أن التركيب الكيميائي الكامل للّبن لم يعرف إلا منذ قرابة مائة سنة فقط. ومع تقدم التقنية الكيميائية أصبح التركيب الكيميائي لأنواع مختلفة من اللبن معروفًا، وأمكن تحديد مكوناته الدقيقة وكمياتها. وقد أصبح من المعروف أيضًا أن تركيز مكونات اللبن يتأثر بعوامل الغذاء والبيئة ونوع الحيوان الحلوب.



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



واللبن قد يكون الطعام الأكثر كمالاً من الناحية الغذائية إذا ما قورن بغيره من الأغذية الطبيعية. وهذه الميزة مهمة لأن اللبن هو الغذاء الوحيد الذي يتناوله الأطفال الرضع خلال الأسابيع الأولى بعد الولادة.
واللبن الكامل يحتوي على فيتامينات ومعادن وبروتينات ودهون.
وإن أهم عنصرين يفتقر إليهما اللبن بنسبة كبيرة هما الحديد وفيتامين (ج)، واللبن عبارة عن مستحلب من الدهون، وشتاتة غروية من البروتينات، إلى جانب سكر اللبن الذي يوجد في محلول حقيقي.
وتوجد هذه المكونات الرئيسة مع مركبات عضوية مختلفة مثل حامض الستريك وبعض المركبات النيتروجينية. وكما تقدم فإن اللون المعتم الذي يمتاز به اللبن يرجع أساسًا لمحتواه من البروتينات وأملاح الكالسيوم(1).
وقد أشار القرآن الكريم إلى إنتاج اللبن حيث قال تعالى:
(وَإِنَّ لَكُمْ فِى الأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُّسْقِيكُم مِمَّا فِى بُطُونِهِ مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَّبَنًا خَالِصًا سَآئِغًا لِلشَّارِبِينَ)النحل: 66.
ومدلول الآية يمكن أن يتسع ليشمل إنتاج اللبن عند كل الثدييات.
وتطلق كلمة (فرث) على ما في الكرش والأمعاء(2)، كما تستعمل بمعنى الأمعاء وخاصة الأجزاء التي تمتص منتجات هضم الطعام.
ويتناول هذا البحث ما توصل إليه العلم الحديث من مكتشفات فيما يتصل بمنشأ اللبن الذي يتكون في الغدد الثديية.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الأعضاء التي تنتج اللبن:
يعتبر الضرع أو (ثدي الأنثى) من الناحية العلمية غدة كبيرة ذات إفراز خارجي، وهي ساكنة إلى حد كبير، ويتألف الضرع من ثمانية عشر قِسْمًا (فصيصات أو أنظمة) لإنتاج اللبن مدفونة في الدهن والأنسجــة الضامة، وتكثر فيها الأوعية الدموية والقنوات اللمفاوية والأعصاب.
الجدول (1)
النسبة المئوية لتركيب الألبان
الأنواع إجمالي المواد الصلبة دهن بروتين كازين مصل اللبن سكر اللبن رماد
الإنسان 12.4 3.8 0.4 0.6 7 0.2
الحمير 8.5 0.6 0.7 0.7 6.1 0.4
الخيول 11.2 1.9 1.3 1.2 6.2 0.5
الإبل 13.6 4.5 2.7 0.9 5.0 0.7
الغزلان 33.1 16.9 11.5 11.5 2.8
الأبقار 12.7 3.7 2.8 0.6 4.8 0.7
الجاموس 17.2 7.4 3.6 3.6 5.5 0.8
الماعز 13.2 4.5 2.5 0.4 4.1 0.8
الخراف 19.3 7.4 4.6 0.9 4.8 1.0
انظر رقم (3) في قائمة المراجع
وكل فصيص يتكون من آلاف من الأسناخ الكيسية التي تفرز اللبن والمحاطة بخلايا الظهارة العضلية والتي تصب في القنيات ثم القنوات ثم الجيوب المنتجة للبن التي تنتهي في إحدى مسامات الحلمة لتصب داخل الحلمة في هالة الثدي الشكل (1) أ، ب. وخلافًا للحيوانات الحلوب كالبقر والمعز فإن المرأة ليس لها تجاويف لبنية في نهاية القنوات، ولا يوجد إلا كمية ضئيلة من اللبن في الجيوب المنتجة له، ولذلك فإنه لا بد من حدوث فعل انعكاسي مناسب لإنزال اللبن كي يحصل الطفل الرضيع على كمية كافية منه عند الرضاعة، ويتضمن الشكل (2) رسمًا يوضح الفعل الانعكاسي لإنزال اللبن وتأثير بعض الهرمونات على ذلك.


والغدد الثديية هي التي تنتج اللبن، ولكن الكثير من مكوناته يأتي من أنسجة أخرى من الجسم وخاصة الدم والأمعاء، كما تنص على ذلك الآية الكريمة السابقة.
التركيب الكيميائي للّبن:
يتضمن الجدول (1) موجزًا لتركيب لبن عدد من الحيوانات الثديية، أما الجدول (2) فيتضمن موجزًا للتركيب الكيميائي المفصل لكل من اللبن البشري والبقري.
أ ـ الـمـاء:
تستخلص الغدد الثديية ماء اللبن كله من الدم(1). والماء بطبيعة الحال هو المادة المذيبة والذي تذوب جميع مكونات اللبن فيه.
الجدول (2)
التركيب التقريبي لكل من اللبن البشري ولبن الأبقار
التركيب اللبن البشري اللبن البقري
ماء (مليلتر/100مليلتر) 87.1 87.2
طاقة (كيلو كالوري/100مليلتر) 75.0 66.0
إجمالي المواد الصلبة (غم/100مليلتر) 12.9 12.8
بروتين (غم/100مليلتر) 1.1 3.5
دهن (غم/100مليلتر) 4.5 3.7
سكر اللبن (غم/100مليلتر) 6.8 4.9
رماد (غم/100مليلتر) 0.2 0.7
البروتينات (النسبة المئوية لإجمالي البروتينات)
كازين 40.0 82.0
بروتينات مصل اللبن 60.0 18.0
النيتروجين الخالي من البروتين (مليغرام/100مليلتر)
النسبة المئوية لإجمالي النيتروجين 15.0 6.0
الأحماض الأمينية الأساسية (مليغرام/100 مليلتر)
هيستيدين 22.0 95.0
إيسوليوسين 68.0 228.0
ليوسين 100.0 350.0
ليسين 73.0 277.0
مسثيونين 25.0 88.0
فينيلانين 48.0 172.0
ثريونين 50.0 164.0
تريبتوفان 18.0 49.0
فالين 70.0 245.0
الأحماض الأمينية غير الأساسية
أرجينين 45.0 129.0
ألانين 35.0 745.0
الحامض الاسبارتيكي 116.0 166.0
سيستين 22.0 32.0
حامض الغلوثامي 23.0 680.0
غليسين 0.0 11.0
برولين 80.0 250.0
سيرين 69.0 160.0
تيروسين 61.0 179.0
المعادن الرئيسة في اللتر الواحد
كالسيوم (مليغرام) 340.0 1160.0
فوسفور (مليغرام) 140.0 920.0
صوديوم 7.0 22.0
بوتاسيوم 13.0 35.0
كلورايد 11.0 29.0
مغنزيوم (مليغرام) 40.0 120.0
سلفر (مليغرام) 140.0 300.0
معادن توجد بكميات قليلة جدٌّا في اللتر الواحد
كروم (ميكروغرام) ـ 8 ـ 13
منغنيز (ميكروغرام) 7.0 ـ 15 20 ـ 40
نحاس (ميكروغرام) 400 300
زنك (مليغرام) 3 ـ 5 3 ـ 5
أيودين (ميكروغرام) 30 10 ـ 200
سيلينيوم (ميكروغرام) 13 ـ 50 5 ـ 50
حديد (مليغرام) 0.5 0.5
الفيتامينات في اللتر الواحد
فيتامين أ (وحدة دولية) 1898 1025 ـ 1690
فيتامين (م.غ) 160 440
ريبوفلافين (م.غ) 360 1750
نياسين (م.غ) 1470 940
بيريدوكسين (م.غ) 100 640
بانتوثينيت (م.غ) 1.84 3.46
فولاسين (م.غ) 0.3 4
فيتامين ج مليغرام 43 11 ـ 21
فيتامين د (وحدة دولية) 22 14 ـ 3
فيتامين هـ مليغرام 1.8 0.4
فيتامين ك (م.غ) 15 60
انظر رقم (4) في قائمة المراجع
ب ـ السـكـريات:
تتكـون المواد الكربوهيدراتية الموجــودة في اللبن في معظمها من سكر اللبن (اللاكتوز). وهناك أيضًا كميات ضئيلة من سكريات أخرى تشمل سكر الجالاكتوز (Galctose) والفركتوز (Fructose) وعددًا كبيرًا من المواد الكربوهيدراتية التي تحتوي على النيتروجين مثل (Acetylglucosamine)، والحامض اللعابي (N-Acetylneuraminic acid) وعامل انشـقاقي (Bifidusfactor)(1). ويعتبر سكر اللبن من السكريات الثنائية، وهو يتكون من وحدة من سكر العنب (الجلوكوز) وأخرى من الجلاكتوز مرتبطين برباط مقلوب، ويتكون سكر اللبن في غدة الثدي من الجلوكوز المستمد من الدم.
ومع أن كلاٌّ من وحدتي سكر اللبن (الجلاكتوز والجلوكوز) تستمد أساسًا من الجلوكوز الموجود في الدم، إلا أن كمية سكر اللبن لا تتغير كثيرًا إذا ما طرأ أي تغير على غذاء الأم أو على مستوى سكر الدم.
ونظرًا لافتقار الدم إلى الأنزيم المحلل لسكر اللبن فإن هذا السكر الثنائي لا يمكن أن يتجزأ إلى جلاكتوز وجلوكوز عندما يوجد في الدم.
وفي عام 1386 هـ ـ 1966م اكتشفت ستة أنواع جديدة من السكريات المعقدة في لبن الثدي(2). ومن جهة أخرى فإن جلوكوز الدم ـ الذي هو مصدر سكر اللبن ـ هو في الأساس من محتويات الأمعاء قبل أن يتم امتصاصه؛ لذا فإن سكر اللبن مشتق من الفرث والدم.
الجدول (3)
بروتينات اللبن البقري وبعض خواصها
التسمية القديمة التسمية المعاصرة النسبة%التقريبية الوزن الجزيئي
لبروتين اللبن المقشود
كازين ألفا ـ كازين 45 ـ 55 23.000
كازين كي ـ كازين 8 ـ 15 19.000
كازين بيتا ـ كازين 25 ـ 35 24.100
كازين جاما ـ كازين 3.7 30.650
لاكتالبومين قابل للذوبان في محلول نصف مشبع من سلفات الأمنيوم الفا ـ لاكتوغلوبلين
بيتا لاكتوغلوبلين
2 ـ 5
7.12
14.437
36.000

ألبومين مصل الدم ألبومين مصل الدم 0.7 ـ 13 69.000
لاكتوغلوبلم (غير قابل للذوبان في محلول نصف مشبع من سلفات الأمنيوم) أميونوغلوبلمز IGg
IgG1 1.0 ـ 2.0
150.000

IgG2 =0,2 ـ 0,5 - 170.000

أمينوغلوبلين IgM =0.1 ـ..5
900.000
1.000.000

أمينوغلوبين IgA
0.5 -..10
300.000
1.000.000
ببتون بروتيوز جزء من ببتون البروتيوز 2 - 6 4.100 - 200.000
انظر رقم (7) من قائمة المراجع
جـ - البروتينات:
توجد عدة أنواع من البروتينات في اللبن يتراوح وزنها الجزيئي بين 4100 و000،000،1 ويتضمن الجدول (3) بعض خواص هذه البروتينات:
الكازائين (2.5%) من اللبن (هو البروتين الذي يترسب بفعل تحمض اللبن المقشود (Skim milk) إلى درجة (4.6)، وما يتبقى من البروتينات في المصل بعد نزع الكازائين يسمى بروتينات مصل اللبن، ويقدر بحوالي (0.6%) من اللبن يترسب بعضه بالحرارة.
ويتكون الكازائين في الخلايا الإفرازية للغدة الثديية ـ في حالة عالية التجمع ـ مكونًا حبيبات كروية نوعًا ما يقدر قطرها في لبن البقر بين (0.03 و0.3) مايكرومتر (1 مايكروميتر = 10ـ 6م).
ويوجد داخل حبيبة الكازائين فجوات أو قنوات يمكنها استيعاب جزيئات كبيرة نسبيًا (لا يقل وزنها الجزيئي عن 36.000).
وتنتظم كل الجزيئات داخل الحبيبة بشكل مرتب يتجدد على أساسه الكثير من خواص اللبن.
وتوافر بعض الهرمونات ضروري لتكوين (ألبومين اللبن)، ومن هذه الهرمونات:
الأنسولين، والكورتيزون، والأستروجين، وهرمون البرولاكتين، وهذا الأخير يقل إفرازه بفعل هرمون البروجيسترون.
وبما أن تركيز البروجيسترون يقل في نهاية فترة الحمل في غدة الثدي فإن تكوين (ألبومين اللبن) يكون في ذروته.
أما البيتالكتوجلوبين فإنه لا يحتوي إلا على الأحماض الأمينية. وهو على عكس الكازائين يحتوي على كميات كبيرة من الكبريت على شكل مخلفات السستاين التي تعطي الرائحة المميزة عندما يسخن اللبن.
وتتشابه غلوبيولينات المناعة (Immnuglobulins) إلى حد كبير من حيث التركيب الكيميائي والخواص المادية. وهي تحتوي على الأجسام المضادة الخاصة باللبن التي تكثرفي اللبأ(1) (Colostrum) بشكل خاص، ووزنها النووي هو أعلى وزن لبروتينات اللبن.
وتستطيع غدة الثدي أن تنقل بروتينات المناعة والألبومين من الدم إلى اللبن دون أن تتعرض لأي تغير.
أما الكازائين وبيتالكتاجلوبين فإنهما يتكونان في غدة الثدي؛ التي هي المكان الوحيد لإفرازهما.
ومرة ثانية: فإن الأحماض الأمينية الضرورية التي تتكون منها هذه البروتينات لا بد أن تأتي من الغذاء، أو تتكون بواسطة البكتريا في الأمعاء، وتنتقل بواسطة الدم إلى غدة الثدي حيث يصنع منها الكازائين والبيتالكتوجلوبيلين.
أمـا الأحماض الأمينية غـير الـضرورية فإنها قد تتكون داخل أنــسـجة الجـسم ـ مثلما يحدث داخل غدة الثدي ـ ويمكن أن تستمد من الطعام أو البكتريا الموجودة في الأمعاء، ومن ثمَّ تنتقل إلى الثدي على شكل أحماض أمينية أو بروتينات البلازما. وقد تمت البرهنة على أن الخلات (Acetate) والجلوكوز يسهمان في تكوين الأحماض الأمينية.
الجدول (4)
أنزيمات اللبن الرئيسة وخواص مختارة
الأنزيم الوظيفة لحساسية للتعقيم كثافة الهيدروجين المثلى أهميته في اللبن
فوسفات الألالين يحلل استيرات الفوسفات بالماء معطلة 9.8 يستخدم لتحديد مدى صلاحية العقم
فوسفاتاز الفوسفو بروتين (سابقًا حامض الفوسفاتاز) يحلل استيرات الفوسفات بالماء ثابتة 4.0
ليست له أهمية على ما يبدو
كاتلاز
يعمل على تحلل بيروكسيد الهيدروجين إلى مواد أخرى ذو حساسية في الأغلب 7.0
الكمية في اللبن تطابق تقريبًا عدد الكريات البيضاء
أوكسيداك الزانثين
ينشط إضافة الأوكسجين إلى مادة ما أو يزيل الهيدروجين منها ثابتة 6.9 اللبن مصدر ممتاز

(استراز وليباز) أنزيمات استرية وخمائر شحمية حلمهة صلة الاستير لا سيما بالأحماض الدهنية والغليسرول معطلة
8.5
9.0 ينتج نكهة ورائحة زنخ
(بروتياز) خمائر بروتينية
حلمهة صلات البروتينات بالبيتيد
ثابتة بصورة معتدلة
8.5

قليل الأهمية نسبيٌّا مقارنة بالخمائر البروتينية الميكروبية في اللبن المخزون ومنتجات اللبن
انظر رقم (8) من صفحة المراجع
وخلاصة القول: إن الأحماض الأمينية التي تدخل في تكوين بروتينيات اللبن تشتق إما من بروتينيات الدم أو تصنعها البكتريا في الأمعاء وبعض بروتينيات الدم، ولا سيما مصل الألبومين وبروتينيات المناعة (Immunoglobulins) حيث ترشح بواسطة غدة الثدي لتدخل في تكوين اللبن. وبعبارة أخرى، فإن الفرث والدم هما مصدر بروتينيات اللبن بما في ذلك الإنزيمات، الجدول (4).
ومن أنواع بروتينيات اللبن هناك عدد كبير من الإنزيمات التي يختلف نمطها اختلافًا تامٌّا باختلاف مصدر اللبن.
فالألدوليز(Aldolase) وخميرة الزانثين المؤكسدة (Xanthine - Oxidase) نجدهما، على سبيل المثال، في لبن الأبقار لا في اللبن البشري.
أما انزيمات الكاتاليز (Catalase) والبروكسيديز (Peroxidase) فنجدهما في اللبن الخام.
أما اللبن البشري الذي يكثر فيه انزيم الأميليز(Amylase) فإنه يحول معجون النشا بسرعة إلى سائل.
ويعمل انزيم (Lipase) في اللبن البشري واللبن البقري على الإطلاق البطيء للأحماض الدهنية الطليقة من دهن اللبن. ويتضمن الجدول (4) موجزًا لخصائص معظم أنزيمات الحليب البقري.
د ـ الدهـون:
يوجد دهن اللبن على شكل مستحلب طبيعي لأنه مركب من مادة دهنية تشمل: الدهون الفسفورية، والكاروتينات، وأحد مركبات الجليسيريد ـ ذو درجة انصهار عالية ـ والذي يكون غشاء حول تجمعات ثلاثي الجليسيريد ومركباته، يشبه مادة السكوالين (Squalen).
والحبيبات الدهنية المتكونة بهذه الطريقة تختلف في أحجامها لتتركب مع سكر اللبن والبروتينات في حالة غروانية في سائل حقيقي، ويمكن رؤية هذه الحبيبات بوضوح بالمجاهر العادية.
ويتكون دهن اللبن بصورة رئيسة من خليط ثلاثي الجليسيريد الذي تتم فيه أسترة الجليسيرول بالأحماض الدهنية التي تكون موزعة بصورة غير منتظمة على كربونات الجليسيرول.
وهناك حوالي (14) حامضًا دهنيٌّا مختلفًا في دهن اللبن، كما تم التعرف على (30) حامضًا دهنيٌّا آخر ولكن بكميات ضئيلة جدٌّا.
والجليسـيرول يصنع في غدة الثدي من سكر الدم، ومــن ثم يتحد مع الأحماض الدهنية. ويوضح الجدول (5) الأحماض الدهنية التي توجد في كل من اللبأ البشري واللبأ البقري (وهو اللبن الفج).
ويتم إنتاج الأحماض الدهنية القصيرة السلسلة الكربونية في غدة الثدي من الخل (المستمد من سكر الدم) (Acetate) أو من بيتاهيدروكسيد بيوتيريت B - hydroxybutyrate، أو من سكر الدم مباشرة.
كما أن الخل الذي يتكون في الأمعاء من جراء عملية التخمر المعوي للسكريات ينتقل مع الدورة الدموية إلى غدة الثدي حيث يتم تكوين الأحماض الدهنية (القصيرة السلسلة الكربونية).
وتجدر الإشارة إلى أن الأحماض الدهنية (القصيرة السلسلة) لا توجد في اللبن البشري، وتنعدم أو توجد بنسبة ضئيلة في لبن الحيوانات الأخرى غير المجترة. أما ثلاثي الغليسيريد الذي ينتقل مع الدم فإنه يوفر على ما يبدو حامض البلمتيك (Palmitic acid) وحامض الأولييك (Oleic acid) اللذين يكثران في دهن اللبن. ويوفر ـ بالإضافة إلى ذلك ـ حوامض دهنية أخرى مشبعة وطويلة السلسلة من مجموعة الأحماض الأولييكية.
وعلى ما يبدو فإن ثلاثي الغليسيريد في الدم ينقسم، وتتم إعادة توزيع الأحماض الدهنية في ثلاثي الغليسيريد بواسطة غدة الثدي وذلك باستعمال الجليسيرول (Glycerol) الذي تنتجه هذه الغدة. (Linoleic and arachideonic acid) وبالنسبة للأحماض الدهنية (الطويلة السلسلة الكربونية) فإنها تشتق من دهن الغذاء مباشرة، ويحملها الدم إلى غدة الثدي على صورة إستيرات (esters) الكوليسترول، ويتكون الحامض الأراشيدوني (Arachidonic acid) في أنسجة الجسم من الحامض اللينوليكي (Linoleic) لأن هذه الأحماض تنتمي إلى نفس (المجموعة الاستقلابية).
أما أنسجة الجسم فهي غير قادرة على إنتاج هذه الأحماض الدهنية أو أحماض مجموعة الحامض اللينوليينية. وتعتبر الأحماض اللينولييكية والأرشيدونية واللينوليينية الدهنية ضرورية لاستقلاب الأنسجة لكونها من المستلزمات الغذائية.
وتقديم مستويات مرتفعة من هذه الأحماض الدهنية المتعددة وغير المشبعة (Polyunsaturated) إلى الأبقار الحلوب لا يؤدي إلى زيادة الكميات المفرزة منها في اللبن.
وتقوم الأمعـــاء بهدرجة الأحمــــاض الدهنيـــة غير المشـبعة بسرعة، أما غدة الثـدي فإنها لا تأخذ حامض اللينولييك من مجرى الدم بسرعة وسهولة. ومع أن الدهون الفسفورية توجد بكمية ضئيلة جدٌّا (0.2 ـ 1.0%) من مجموع دهون اللبن، إلا أنها تعتبر من المكونات المهمة لهذه الدهون، وتكون موزعة.
كما تظهر على هيئة مكونات لخلايا الجسم وهي تتكون من الأحماض الدهنية والحامض الفسفوري ومجموعات أخرى كالجليسيرول كولاين في الليسيثين، وكل من الإيثانولاميين (ethanolamine) والسيرين (Serine) في السيفالين) والسفنجوزين (Sphingosine) في السفينجميلين (Sphingomyelin).
أما الأحماض الدهنية ذات الوزن النووي المنخفض فلا توجد إلا بمقادير ضئيلة جدٌّا.
ومن الدهون المركبة الأخرى في اللبن: (السريبروسايد السفيزجوسين + الجلاكتوز + حامض دهني طويل السلسلة الكربونية والبلازمالوجين (Plasmalogens) جليسرول (Glycerol) + الديهيدز aldehydes + حوامض دهنية + حامض فسفوري + كولاين choline أو إثانولامين Ethanolamine
والبلازما لوجين المحايد لا يحتوي على الحامض الفسفوري ولا توجد الدهون الفسفورية منفردة بل تكون متحدة مع البروتينات في اللبن(1).
ومن الواضح إذن أن مكونات دهن اللبن (أي الجليسيرول والأحماض الدهنية) تؤخذ من كل من الدم والفرث (مباشـرة أو غير مباشرة، ويعتبر الجلوكوز وإيضاته (Setilobatem) مصدر الجليسيرول.
والأحماض الدهنية التي سلسلتها الكربونية 16 أو أكثر (مشبعة كانت أم غير مشبعة) تأتي من دهون الدم أو الأنسجة بعد تحللها (Hydrolysis) في غدة الثدي.
أما الأحماض الدهنية المستمدة من الأنسجة فتؤخذ من الفرث.
وهنا يتجلى التطابق بين ما أشارت إليه الآية الكريمة (66) من سورة النحل وبين الاكتشافات العلمية فيما يتعلق بدهون اللبن.
هـ ـ المعادن الرئيسة والثانوية:
يبين الجدول (2) ما يوجد في اللبن البشري واللبن البقري من المعادن الرئيسة (كالكالسيوم، والفسفور، والصوديوم، والبوتاسيوم كلورايد، والمغنيسيوم، والكبريت). والمعادن الثانوية (كالزنك، والنحاس، والمنغنيز، والكروم، واليود، والحديد، والسلينيوم)، أما الكالسيوم والفسفور فيستمدان من مخزون الجسم وخاصة من العظام(1).
وقد علمنا أن الفرث مصدر الكالسيوم والفسفور الموجودين في العظام، وأن فسفور بروتين اللبن (Casein p) يأتي من الدم كذلك(1).
وفضلاً عن ذلك فإن المعادن الأخرى والمعادن ذات التركيز الضئيل في اللبن تؤخذ مباشرة من الطعام والماء(2)، أي أنها تستمد من الفرث.
ومن الاكتشافات اللافتة للنظر أن وجود السكر في اللبن يسهل امتصاص الكالسيوم والفسفور في وجود فيتامين (د) (D) الذي هو أحد المكونات الطبيعية للحليب) (3).
و ـ الفيتامينات: باستثناء فيتامين (ب 12) فإن جميع الفيتامينات الأخرى توجد في اللبن، بعضها بنسب مرتفعة وبعضها الآخر بنسب ضئيلة.
وبعض هذه الفيتامينات تستمد من الطعام، وبعضها الآخر تنتجه البكتريا الموجودة في الأمعاء(4).
وبعبارة أخرى، فإن فيتامينات اللبن تستخلص جميعها من الفرث.
ز ـ المكونات الأخرى: يحتوي اللبن على عدد من المركبات العضوية مثل حامض الليمون (Citric acid) بكميات ضئيلة جدٌّا، ومصدره الأساسي عمليات استقلاب المواد السكرية.
الجدول (5)
الأحماض الدهنية في اللبن البشري والبقري
الحامض الدهني إيثانولامين فوسفوغلاسيرايد ثلاثي الغليسيريد
بشري بقري بشري بقري
0:12 2.0 1.4 1.5 2.7
0:14 3.0 3.1 5.2 11.0
0:16 12.1 9.4 25.6 29.9
1:16 2.2 0.8 2.7 3.1
0:18 18.0 13.1 8.4 12.9
1:18 19.0 31.1 35.6 29.1
2:18 N-6(LINOLEIC) 10,0 11.0 8.7 2.1
3:18 N-3(LINOLEIC) 1.3 3.9 3.4 1.9
2:20 0.9 0.2 0.8 0.02
3:20 2.8 1.3 0.5 0.01
4:20 N-6(LINOLEIC) 12.4 5.9 2.2 0.2
5:20 0.3 3.8 0.1 0.3
4:22 2.1 0.1 1.3 0.03
5:22 3.2 4.9 0.6 0.45
6:22 N-3(docadexaenoic) 7.0 0.6 1.1 0.1
انظر رقم (9) من صفحة المراجع



بيان وجه الإعجاز:
يتضح لنا مما تقدم أن معظم مكونات اللبن تأتي إما من الفرث، أو من الدم، أو من كليهما معًا. وتقوم غدة الثدي بتصنيع بعض المكونات الأخرى من مواد بسيطة سبق أن أخذت من الفرث، أو من الدم، أو منهما.
والنص القرآني يستخدم كلمة (خالصًا) بمعنى مصفى أو مختارًا أو نقيٌّا عند الإشارة إلى اللبن. وفعلاً تتم تصفية مكونات الفرث والدم لتصبح لبنًا نقيٌّا خاليًا من العناصر غير الضرورية.
ويتم اختيار واستخلاص هذه المكونات للّبن بشكل خاص.
وتدل كلمة (سائغًا) على طيب المذاق وحلاوته نظرًا لوجود اللاكتوز أي سكر اللبن.
ويحدثنا الإمام المفسر فخر الدين الرازي المتوفى في بداية القرن السابع الهجري سنة 606هـ عن سر تكوين اللبن ـ مسترشدًا بنور الآية الكريمة فلا يكاد يبتعد عما قرره علماء الكيمياء الحيوية في القرن العشرين ـ حيث يقول: وأما نحن فنقول: المراد من الآية هو أن اللبن إنما يتولد من بعض أجزاء الدم، والدم إنما يتولد من الأجزاء اللطيفة التي في الفرث ـ وهي الأشياء المأكولة الحاصلة في الكرش. وهذا اللبن متولد من الأجزاء التي كانت حاصلة فيما بين الفرث أولاً، ثم كانت حاصلة فيما بين الدم ثانيًا، فصفاها الله عن تلك الأجزاء الكثيفة الغليظة، وخلق فيها الصفات التي باعتبارها صارت لبنا موافقًا لبدن الطفل) ( الفخر الرازي، ج 20، ص 65. وهكذا يتجلى ما ورد في القرآن الكريم وهو يعبر عن هذا الناموس الإلهي بعبارة قصيرة رقيقة تحيط به من جميع أطرافه (مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ). فأي جديد أضافه العلم الحديث إلى هذه الإشارة الخفيفة السريعة التي تمثل قانونًا علميٌّا؟! اللهم إلا البرهنة على إثباته، مما يعتبر إعجازًا علميٌّا لا شك فيه.
المراجع:
ـ الرازي التفسير الكبير، ط3 ـ دار إحياء التراث العربي ـ بيروت.
ـ أ. ي. علي (1946م) القرآن الكريم نصوص وترجمة معانيه وتفسيره، منشورات رئاسة المحاكم الشرعية والشؤون الدينية بدولة قطر.
1 - Jelliffee, D.B. and Jelliffe, E.F.P. (1978). Human Milk in the Modern World. Psyuchosocial, Nutritional and Economic Significance. Oxford University Press.
2 - Campbell, J.R. and Mrshall, R.T. (1975). The Science of providing Milk for Man. McGraw - Hill Book Co. N.Y.
3 - Falconer, I.R. (ed.) (1971). Lactation. Butterworths, London.
4 - Fomon, S.J. (1974). Infant Nutrition. (2nd Ed.) W.B. Saunders, Philadelphia.
5 - Oser, B.L. (1979). Hawk’s Physiological Chemistry. 14th Ed., Tata McGraw - Hill publishing Co. Ltd., New Delhi.
6 - Grimmonon prez, L. (1966). C.R. Acad. Sci. (Paris) 2630, 1269.
7 - Rose, D. (1970). J. Dairy Sci. 53,1.
8 - Shahani, K.M., Harper, W.J., Jensen, R.G. Parry, R.M. and Zittle, C.A. (1973). Enzymes in Bovine Milk: A. Review, J. Dairy Sci., 56,531.
9 - Crawford, M.A., Hassam, A.G. and Hall, B.W. (1977). Nutr. Metab., 21 (Supplement 1), 187.
10 - Frieman, G. and Goldberg, S.J. (1975). Amer J. Clin. Nuitr. 28.42.
11 - Roberts, S.A., Cohen, M.D. and Forfar, J.O. (1973). Lancet iv, 809.
12 - Glade, B.E. and Buchanan, G.R. (1976). Pediatrics, 58, 548.
13 - Haartman, A.M. and Dryden, L.P. (1965). Vitamins in Milk and Milk Products, American Dairy









عرض البوم صور وقاص   رد مع اقتباس
قديم 09-19-2012, 02:55 AM   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الرتبة


البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 307
المشاركات: 490 [+]
بمعدل : 0.70 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
دموعى وسعادتى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : وقاص المنتدى : منتدى تكنولوجيا صناعة الالبان

اغلفة فيس بوك

موضوع رائع وهام جدا
سلمت يداك
ننتظر المزيد









عرض البوم صور دموعى وسعادتى   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
للبن, الاعجاز, التركيب, العلمى, الكيماوي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الاعجاز العلمي بالتركيب الكيماوي للبن مريم سليمان منتدى تكنولوجيا صناعة الالبان 1 08-04-2012 04:45 AM
السمن ناتج دهنى للبن عبير العمر منتدى تكنولوجيا صناعة الالبان 1 03-09-2012 03:03 PM
ما هو التركيب الكيميائي لثمرة الزيتون؟ سارة محمد المنتدى الزراعي العام 3 01-28-2012 08:46 AM
الاعجاز العلمى فى التركيب الكميائى للبن عبير العمر منتدى تكنولوجيا صناعة الالبان 2 01-25-2012 04:42 PM
نفايات الدجاج التركيب و طرق المعالجة و المعاملة الحب كله منتدى تربية الدواجن ( الطيور ) 0 09-28-2011 05:08 PM


الساعة الآن 04:01 PM.

أقسام المنتدى

المنتديات العامة @ المنتدى الزراعي العام @ منتدى الاستفسارات والمشاكل الزراعية والحالات الزراعية النادرة والغريبة @ منتدى البذور والشتلات @ منتدى الاسمدة وتحسين التربة والمبيدات الزراعية @ المنتديات الزراعية @ منتدى زراعة النخيل @ منتدى زراعة الخضروات @ منتدى زراعة الفواكه @ منتديات الثروة الحيوانية والدواجن والاسماك @ منتدى تربية المواشي @ منتدى تربية الدواجن ( الطيور ) @ منتدى تربية الأرانب @ منتدى تربية الأسماك والروبيان @ منتدى الطب البيطري @ تربية النحل @ منتدى شبكات الري الحديثة @ منتدى نباتات الزينه وتنسيق الحدائق @ منتديات تكنولوجيا الالبان والصناعات الغذائية @ منتدى تكنولوجيا صناعة الالبان @ منتدى الصناعات الغذائية @ منتدى الصحة والغذاء @ منتدى الكتب الزراعية @ منتدي الترحيب والتهاني @ امراض النبات والمبيدات @ منتدى التبادل الاعلاني والتجاري الزراعي والحيواني @ الاعلان بالموقع @



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO Trans by